جريدة الخبر المغربية تدين تصرفات المخزن مع الصحفيين وتصفها بالعودة للعصر الأفقيري

العرائش 24 | 2012.06.17 - 1:42 - أخر تحديث : الأحد 17 يونيو 2012 - 1:48 مساءً
تعليق واحد
1,672 قراءة
شــارك
جريدة الخبر المغربية تدين تصرفات المخزن مع الصحفيين وتصفها بالعودة للعصر الأفقيري

أدانت جريدة الخبر المغربية الصادرة من مدينة العرائش الاعتداءات التي تعرض لها مراسلها الصحفي خالد ديمال بمستشفى لالة مريم من قبل رجال أمن يوم الخميس 14 يونيو، كما أدانت الإعتداء على مراسل صحيفة أخبار اليوم العربي الجوخ و إعتقال مراسل العرائش 24 ياسين العماري.

الجريدة وصفت تصرفات رجال الأمن بالعودة إلى سنوات الرصاص والرعب والعهد الأوفقيري، كما عبرت الجريدة عن تفاجئها الكبير بسبب الممارسات التي تحيد عن الخطابات الرنانة حول دولة الحق والقانون والإستعاضة عنها بحلقات سوداء جديدة من السلوكات المستفزة.

وفيما يلي نص البيان كما توصلنا به :

بعدما استبشرناخيرا بما سمي استثناء مغربيا وكدنا نقول أن عهدا جديدا بدأ يتنفسه المغاربة والصحفيين مع الدستور الجديد الذي بشر بالحريات ومنها حرية الصحافة والصحفيين في الوصول إلى المعلومة توخيا للدقة والمصداقية، إلا أن مفاجأتنا كانت كبيرةيوم الخميس 14 يونيو 2012 عندما صدمتنا ممارسات تحيد عن الخطابات الرنانة حول دولة الحق والقانون والإستعاضة عنها بحلقات سوداء جديدة من السلوكات المستفزة التي تعود بنا إلى سنوات الرصاص والرعب والعهد الأوفقيري، فبينما كان الصحفي بجريدة الخبر المغربية خالد ديمال يمارس مهامه الصحفية داخل مستشفى للامريم بعد الإشتباكات التي وقعت بين عناصر الأمن وساكنة دوار الشليحات في إطار الصراع مع شركة الأرز الإسبانية la revera del arroz، فإذا به أثناء قيامه بمهمة التغطية الإعلامية،هاجمه عنصران من قوات التدخل وقام أحدهما بجره من ملابسه ودفعه بالأيدي ومحاولة ضربه والتلويح به وانتزاع محفظته بكل ما تحتويه من معدات العمل بما فيها آلة التصوير،متمسكا برفض إعادتها إليه فيما يشبه الترويع والترهيب والتخويف، ولجوئهما معا إلى أساليب منحطة من خلال التلفظ بكلام نابي وساقط تشمئز من سماعه الأذان، كما لو تعلق الأمر بانتقام مصحوب بحقد دفين تجاه الصحفيين وتصفية الحساب معهم خصوصا وأن أحدهما ذكره بالتغطيات التي كان يقوم بها خلال الوقفات الإحتجاجية بالعرائش فيما يشبه الوعيد، وإرغامه في مرحلة لاحقة على شطب مجموعة من الصور لا علاقة لها بالحادث مطلقا من طرف أحد رؤساء القوات المساعدة في بهو المستشفى بعدما استقدم المحفظة من العنصرين المذكورين بحيث لم يتخذ أي إجراء رغم إحاطته علما بحقيقة الإعتداء والكلام النابي الذي تفوهت به عناصر الأمن في حقه والتي طالت  حتى الذات الإلهية.بل وإرغامه على الصمت بلغة الأوامر بمساعدة عناصر مجهولة الهوية حاصرته داخل المستشفى وشرعت في تأنيبه بحمولة ملؤها التهديد، ولم يكتف رئيس القوات المساعدة بشطب الصور بل أكثر من ذلك قام بتفتيش دقيق للمحفظة دون سبب وجيه كما لو تعلق الأمر بشخص مشبوه وليس بصحفي يمارس مهامه المهنية بموجب قوانين تكفل له هذا الحق.

إننا نستنكربشدة ما قامت به عناصر الأمن داخل المستشفى الإقليمي بمختلف أسلاكهم وانتماءاتهم والذي يعد انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان ولحق الصحفيين في الوصول إلى المعلومة بل وانتهاكا لسلامتهم البدنية والمعنوية، متمسكا بالعودة بكامل ثقله إلى العهد البائد من خلال التعرض للصحفيين وحجب الحقائق عنهم ولو باستعمال أحط الأساليب في زمن الربيع العربي، كما وقع مع زملائنا المنتمين لمنابر وطنية ومحلية، ويتعلق الأمر بكل من مراسل جريدة أخبار اليوم العربي الجوخ الذي تم انتزاع آلة تصويره بمستشفى للامريم ثم إعادتها إليه، ومراسل موقع العرائش 24 ياسين العماري الذي تم اعتقاله بمركز الدرك بالعرائش وتم إطلاق سراحه على خلفية نفس الأحداث التي وقعت بالشليحات.

إننا، جريدة الخبر المغربية، والتي منذ بداية صدورها، ونحن ملتزمون بالقضايا الوطنية والمحلية، ومتمسكون بالتقيد بالأعراف المهنية للصحافة، وذلك بغية تحقيق المصداقية لدى المواطن، ثم لدى الجهات المعنية بالحقائق التي ننشرها، نشجب ما حصل بتاريخ الخميس 14 يونيو2012، باعتباره سلوكا مرفوضا خاصة وأنها ليست المرة الأولى، حيث سبق أن تم تسجيل انتهاك حقوقي في حق الصحفي خالد ديمال بتاريخ الثلاثاء18ماي 2010، عندما أراد القيام بتغطية صحفية لوقفة سلمية قام بها الباعة الجائلون أمام باب عمالة الإقليم بهذا التاريخ، ضد أضرار لحقتهم، حيث تم حرمانه من إلتقاط الصور، بعدما داهمته عناصر من الشرطة المدنية، وحاولت مصادرة آلة تصويره والشروع في استنطاقه وإجباره على مسح صور إدانة التدخل الرهيب والشنيع في حق المواطنين، وها هو التاريخ يعيد نفسه مرتين وكأن الواقع لم يتغير فيه شيء سوى مزيد من الإنتهاك الصارخ في حق الصحفيين.

اترك تعليق 1 تعليقات

كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة العرائش 24 الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 

  1. 1
    abdo of larache قال:

    i advice you to call humen rigth had nass makifahmochi heta tenzl 3lihom zerwada men europ