عشرات الآلاف “يهجمون”على مرجان العرائش من قرى ومدن الإقليم+فيديو

ياسين العماري | 2013.12.26 - 3:14 - أخر تحديث : الخميس 26 ديسمبر 2013 - 3:38 صباحًا
7 تعليق
قراءة
شــارك
عشرات الآلاف “يهجمون”على مرجان العرائش من قرى ومدن الإقليم+فيديو

العرائش24 : ياسين العماري

تدفق عشرات الآلاف من ساكنة مدينة العرائش على مركز التسوق الجديد مرجان،والذي أعلن عن إفتتاحه شعبيا يوم أول أمس،وتوافدت الألوف المؤلفة من كل حدب وصوب ومن كل فج عميق،وذلك للتسوق وإقتناء البضائع ولقضاء مآرب أخرى.ولم تستطع الطاقة الإستعابية للمركز التجاري ضم كل تلك الحشود المهولة والهائلة،ما دفع بالمنظمين إلى الإستعانة بالأجهزة الأمنية التي كانت حاضرة بقوة.

ولوحظ قدوم مواطنين من مدن مجاورة كالقصر الكبير وبعض الجماعات كالعوامرة وخميس الساحل والزوادة،إلا أن البعض لم يتمكنوا من دخول المركز التجاري، بعد أن أقفل أبوابه في وجه العموم في بعض الفترات بسبب الضغط البشري الهائل.ولتنظيم كل تلك الحشود شوهد العديد من سيارات الأمن والقوات المساعدة ورجال الأمن الخاص،فضلا عن سيارات الإسعاف والإطفاء ورجال شرطة المرور.

هذا ولم نتمكن من أخذ وجهة نظر الإدارة وإنطباعاتها حول الإقبال الذي قل نظيره على مركزهم،وقدم لنا تبرير مفاده أن ذلك راجع للإجراءات الإدارية المتبعة التي تستدعي أخذ الإذن من المركز بمدينة الدارالبيضاء.على صعيد آخر صرح تجار مواد غذائية للعرائش 24 عن مخاوفهم من أن يشكل عليهم مرجان خطورة ومصدر كساد،بسبب ما قال أحدهم إنها منافسة غير متكافئة بين الطرفين.أحد أصحاب المحلات قلّل من مخاوف زميله معتبرا أن مجرد تواجد مرجان بعيدا عن وسط المدينة سيقلل من حدة هواجس التجار.

تاجر آخر إعتبر مرجان قيمة مضافة للمدينة،واضعا إياه في المرتبة الثانية كأخطر منافس لأصحاب المحلات التحارية، بعد الباعة المتجولين “الفراشة”. والذين إعتبرهم العدو اللدود للتجار وأصحاب المحلات،كونهم لا يؤدون الضرائب وينافسونهم أمام محلاتهم، دون أن تتدخل السلطات رغم كل الشكايات التي قدموها حول الموضوع،وقدر الخطر والكساد الذي قد يعاني منه بسبب مرجان ما بين 10 و 15 بالمائة.أحد باعة الخضروات في جنان باشا العشوائي إستغرب كبف يتم بيع الطماطم في مرجان بثلاثة دراهم للكيلو ،في حين هو يبيعها ب7 دراهم.وطالب بمعرفة المصدر الذي يزود مرجان بالطماطم حتى يتمكن هو كذلك من جلبها من هناك حفاظا على جيوب المواطنين.

إلى ذلك عرفت الطريق الرابطة بين وسط مدينة العرائش ومرجان من جهة،والطريق الرابطة بين العرائش والقصر الكبير إختناقا مروريا ملحوظا بسبب توافد العديد من السيارات من كلا الإتجاهين وفي نفس التوقيت،وعبر مواطنون عن إنشغالاتهم حول وسائل النقل في المستقبل، وكيفية تدبير هذا القطاع بعد إنتهاء الجلبة حول الأيام الإفتتاحية،وقال أحد المواطنين إن على السلطات التفكير جديا في إحداث نظام الطاكسي الكبير كما باقي المدن الكبرى،لأن دفع ما بين 30 درهم للطاكسي الصغير ذهابا وإيابا إلى مرجان،سيكون مكلفا على عكس الطاكسي الأبيض الكبير (3 أو 4 دراهم) الذي سيكون ثمنه أرحم بجيوب المواطنين.وقالت مواطنة إنها خائفة من عدم عمل الحافلات في المستقبل خصوصا وأن الكثير ممن تم إحضارها اليوم، هي فقط إستثائية ولا يعرف ما إذا كان سيخصص حافلات تقل المتسوقين لمرجان بشكل منظم ودائم .



2013-12-24 18.40.33

2013-12-24 18.46.29

مرجان

مرجان العرائش

 

 

اترك تعليق 7 تعليقات

كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة العرائش 24 الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.
  1. 1
    زائر قال:

    إنها قيمة مضافة للمدينة المنكوبة

  2. 2
    AICHA قال:

    و ان دل هدا على شيئ فانما يدل على افتقار المدينة للعديد من المرافق و تعطش الناس لتطوير الخدمات و جودتها
    ما هدا الكم الهائل من الناس و كاننا في موسم
    سبحان الله العظيم

  3. 3
    abasalma قال:

    من بين حسنات سوق مرجان هو كونه اصبح متنفسا للعرائشيين خصوصا ادا علمنا ان مقاهي و مطاعم ستشيد بجواره قريبا مما سيضفي على المكان طابعا رومانسيا وجميلا خصوصا عند حلول الليل.

  4. 4
    muxir قال:

    انه بمثابة مـ(ـهـ)رجان فصل الشتاء في العرائش.جوّع تتبع,.ليس هناك من جديد.

  5. 5
    brada قال:

    larache pleeeeeeeeeeeeeeeeeezzzz
    hhhhhhhhhhhhhhh

  6. 6

    شنوا خصك العريان ؟ خصني مرجان أمولاي